Friday, January 16, 2015

في واحد اشتراكي يشحن كارت بخمسة و عشرين ؟

من قلة المشاكل اللي عندنا تقريبا ، ربنا بلانا بكارثة جديدة - غير جابر القرموطي - و هي موضة "في راجل متدين يتخانق مع اللي  خبطله العربية؟"، " في واحد اشتراكي يشحن كارت بخمسة و عشرين ؟" ، "في واحد ثوري  يشرب شاي بلبن؟" و ال"أوديت-س" اللي الناس اللي معاها توكيلات و "فرنشايز" فورمة المتكلمين في السياسة و الدين و المبادئ بتعملها علينا كل شوية ، و عليه قررت ان انا لازم أحط حد للموضوع ده على ما إجرائات الهجرة تخلص

*بيشمر كمامه*

 أي شخص حاطط فلسفة معينة لحياته - بتعرّف ايه تصوره للخير و الشر و هو هنا بيعمل ايه - مقتنع ان فلسفته دي هي الصح المطلق، بس السكة شمال و اليمين مش شغال على فين رايحين ، و بما انه شايف ان  الدنيا خربانة يا عم خربانه و بما انه مش عارف ينفذ أفكاره دي، فا  هو - للمفاجأة- بيعيش كأي انسان طبيعي في المزبلة اللي احنا عايشين فيها دي ، شايل معاه حبة المبادئ و الأفكار دي مع سي دي بلاير عليه أغنية تسلم الأيادي و عايش يقول للناس تعالوا نطلع برة صفيحة الزبالة

الشخص ده -للمفاجأة- بني آدم بيغلط و يخرف - خصوصا و ان العيشة في الزبالة صعبة- و عليه فا عادي ان ريحته تبقى وحشة و هدومه مقطعة و هو بيكلمنا عن الجنة اللي موجودة برة علبة الزبالة. مش معنى ان الشخص ده ريحته دلوقتي وحشة ان برة الزبالة 
الريحة وحشة، و مش معنى ان الشخص ده جاله تسمم من أكل الزبالة ان أكل برة الزبالة بيجيب تسمم

و للمفاجأة الأكبر ان البني آدم ده ممكن ساعات يكسل أو يضعف فا "ينخ" شوية ، ممكن يحب واحدة من جوة الزبالة فا يضطر يستحمل شوية حاجات عشانها، ممكن يجوع فيضطر ياكل من جوة الزبالة ... و الكلام ده كله ميمنعوش من انه يقول ان العيشة جوة الزبالة وحشة و ان برة الزبالة الدنيا أحلى بكتير، و انه عمره ما كان هيضطر للتضحيات دي لو كان برة الزبالة

و عليه، ف آه ممكن واحد اشتراكي يقعد في سيكويا مع أصحابه و يتصور بآي فون، و ممكن واحدة منقبة محرومة تتفرج على صورة واد حليوه ع النت، و ممكن واحد  شيخ بدقن ياخد قرض بالربا عشان يعالج ابنه، و ممكن واحد ثوري يشتغل في حديد عز عشان مش لاقي شغل، اللي مش ممكن انك تلاقي الاشتراكي هو صاحب الكافيه، أو  ان المنقبة أدمن صفحة بتشير صور فيتنيس موديلز و تحتيها قلوب، أو يطلع  ان الثوري شريك أحمد عز، أو إن الشيخ يفتيلك ان الربا حلال

في الأغلب الناس دي دفعتها ضغوط مجتمعية أو قوانين أو لايف ستايل الناس اللي حواليهم انهم يخالفوا مبادئهم عن قهر و تأنيب ضمير، و في الغالب برضه ده السبب في انهم عايزين يوصلوا للسياسة و يغيروا الأسباب اللي خليتهم يعملوا كدة

انتظروا الملايكة في الاخرة، و تعاملوا مع بني البشر *مؤقتا بس* معلش

No comments:

Post a Comment